لقاء مشترك بين مؤسسة موانئ البحر العربي والمرافق العاملة في ميناء المكلا

 

 

4 مارس 2014م



شدد الأمين العام للمجلس المحلي في محافظة حضرموت صالح عبود العمقي على ضرورة خلق المزيد من التعاون بين مؤسسة موانئ البحر العربي اليمنية ومختلف المرافق العاملة في ميناء المكلا مبنية على الحرص والثقة والمسؤولية بما من شأنه تطوير وتحسين أنشطة الميناء وخدماته الشحن والتفريغ فيه وتقديم المزيد من التسهيلات اللازمة للمستوردين والتجار وبما يسهم في تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية .



جاء ذلك لدى ترأسه اليوم اجتماعاً مشتركاً بميناء المكلا ضم الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ البحر العربي اليمنية القبطان أسامة علي سالم ومدير عام جمرك حضرموت عمر سالم باعييس ومدير فرع الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة بالمحافظة حسين باغفار ونائب مدير جمرك المكلا محمد أحمد بوعسكر ومدير أمن الميناء العقيد حسين صالح وعدد من المسؤولين في مؤسسة الموانئ والجمارك وإدارة الميناء .

وأشار الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة إلى أن تشغيل الخط الملاحي العالمي MSC الذي دشنته المؤسسة مع شركة مدتيرينيان للملاحة الأسبوع الماضي سوف يسهم بصورة إيجابية في زيادة نشاط الاستيراد والتصدير عبر ميناء المكلا وبما يعود بالنفع على الميناء وخدمة حضرموت والمناطق الشرقية داعياً إلى الحفاظ على ما تحقق لميناء المكلا وخاصة عودة الخط الملاحي الناقل للحاويات.
وأشاد العمقي بالجهود التي بذلت من قبل وزارة النقل ومؤسسة الموانئ وغرفة تجارة وصناعة حضرموت وفرع اتحاد النقابات في دعم المساعي الحثيثة لتطوير ميناء المكلا واستعادة دوره في خدمة النشاط التجاري والاقتصادي والاستثماري. حاثاً على مواصلة هذه الجهود والعمل بصورة تكاملية تسهم في إنجاح الخط الملاحي العالمي MSC بما يقدمه من خدمات ومزايا للمستوردين والتجار في نقل بضائعهم المختلفة إلى ميناء المكلا.

وجدد الأمين العام للمجلس المحلي بالمحافظة حرص السلطة المحلية على تقديم أوجه الدعم والتسهيلات اللازمة بما يمكن مؤسسة موانئ البحر العربي اليمنية ومختلف المرافق العاملة بالميناء من أداء دورها على أكمل وجه في خدمة النشاط التجاري والاقتصادي بالمحافظة.

وقال: أن الجميع يتطلع بأن يسهم ميناء المكلا بدور فاعل وأساسي في هذه المرحلة في تلبية متطلبات تنشيط الحركة التجارية والاستثمارية لحضرموت والمناطق الشرقية.
وأضاف: أننا ندرك حجم المعاناة التي تكبدها التجار والمستوردين خلال الفترة السابقة وخاصة في فترة الأزمة السياسية في نقل بضائعهم المختلفة المحفوفة بالمخاطر وتعامل البعض منهم سيما مستوردي وتجار المواد الغذائية مع ميناء المكلا في نقل بضائعهم عبر السفن الشراعية معرباً عن تقدير السلطة المحلية لدور هؤلاء التجار والمستوردين الذين أسهموا في توفير المواد الغذائية الاساسية في الأسواق المحلية وخدمة أهلهم. لافتاً بأن الخط الملاحي العالمي الجديد لنقل الحاويات سوف يفتح افاقاً واسعة أمام رجال المال والأعمال والمستوردين والمستثمرين في نقل بضائعهم بصورة مباشرة من الموانئ العالمية إلى ميناء المكلا إلا إنه قال: هذا الأمر يتطلب بذل المزيد من الجهد والتعاون والترويج وتحسين خدمات الشحن والتفريغ وتقديم التسهيلات الممكنة والمحفزة لجعل ميناء المكلا البوابة الواجهة الرئيسة للمحافظة والمنطقة الشرقية.

وتحدث في الاجتماع العديد من المسؤولين في مؤسسة موانئ البحر العربي اليمنية وادارة جمارك بالمحافظة والميناء معبرين عن شكرهم وتقديرهم للسلطة المحلية ممثلة بمحافظ حضرموت الأستاذ خالد سعيد الديني ووزارة النقل ممثلة بالوزير الدكتور واعد عبدالله باذيب وما بذلته من جهد متفاني ومخلص ومتابعة مستمرة لكل خطوات لتشغيل الخط الملاحي لنقل الحاويات وكذا دعم جهود مؤسسة موانئ البحر العربي في تطوير وتحسين نشاط ميناء المكلا.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة موانئ البحر العربي اليمنية القبطان أسامة علي سالم بأن المؤسسة بصدد تنفيذ الخطط والبرامج التجارية والاستثمارية وتقديم الخدمات الأفضل وإعادة الثقة لميناء المكلا.

وأضاف: نحن بحاجة إلى تعاون الجميع ودعم الحكومة ممثلة بوزارة النقل والسلطة المحلية في إيجاد مشاريع لتطوير البنى التحتية للميناء وجعله قادراً على استيعاب حركة استقبال البواخر الكبيرة وتعزيز أنشطته وخدماته المختلفة.

وأكد القبطان أسامة بأن المؤسسة تنازلت عن أشياء كثيرة وقدمت كل التسهيلات الممكنة من أجل تشغيل الخط الملاحي العالمي MSC بما سيوفره من خدمة للميناء والمتعاملين معه من عمال وتجار ومستوردين ومستثمرين وشركات ملاحية وبما يعكسه نفسه ايجابياً على أوضاع الحياة العامة في حضرموت والمنطقة الشرقية بشكل عام.

فيما أشار مدير عام جمرك حضرموت عمر سالم باعييس ونائب مدير عام جمرك ميناء المكلا محمد أحمد بوعسكر إلى أن هناك توجهات واضحة بشأن معاملة ميناء المكلا أسوة بما هو معتمل في النشاط الجمركي في الموانئ الأخرى وأشادا بمستوى العلاقة المتميزة مع مؤسسة الموانئ وإدارة الميناء القائمة على التعاون المشترك لخدمة المتعاملين من التجار والمستثمرين.

بدوره أبدى مدير فرع الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس وضبط الجودة بالمحافظة حسين باغفار استعداد الفرع بتقديم أوجه التسهيلات تماشياً مع التطور الجاري في تنامي الحركة التجارية والاقتصادية لميناء المكلا مشيراً إلى أن الفرع من دوره الرقابي سوف يبذل قصارى جهده بما يحمي صحة وسلامة المستهلك والبيئة وتقديم خدماته للمنتج والمستورد والمستهلك على السواء في حدود إمكانياته المتاحة.

 

 

 

 

استطلاعات الرأي

ماتقيمك للموقع ؟
 

الدخول للبريد



حالة الطقس

القائمة البريدية

الاسم:

بريدك: