صحفيون أجانب يطلعون على نشاط ميناء المكلا

استقبل ميناء المكلا صباح أمس وفد زائر مكون من مجموعة صحفيين أجانب تابعين لصحف ووكالات عالمية منها (وكالة رويترز وصحيفة The Time البريطانية و مجلة The Economist البريطانية و صحيفة Wall Street الأمريكية و صحيفة درع الوطن الإمارتية ) ، حيث رافق الوفد الأجنبي بعض موظفي الهيئة الهلال الأحمر الإماراتي الذين ساهموا في ترتيب وتنسيق الزيارة التي تعتبر الأولى من نوعها لمدينة المكلا منذ سنوات .

الأستاذ/ حسن علي بن هشان مدير إدارة التخطيط والتسويق والمعلومات بمؤسسة موانئ البحر العربي ، رحب بالضيوف الزوار ، ونقل إليهم تحيات المهندس سالم علي باسمير رئيس مجلس إدارة مؤسسة موانئ البحر العربي ونائبه الأستاذ فؤاد تيسير الرباكي ، مستعرضاً نبذة عن نشاط ميناء المكلا في الفترة الحالية والماضية والإنجاز الكبير الذي حققه الهلال الاحمر الإماراتي في تزويد الميناء بقاطرة بحرية حديثة ساهمت كثيرا” في رفع قدرات الميناء الملاحية أثناء عمليات الإرشاد والانقاد والطوارئ للبواخر ، موضحاً أبرز التحديات والصعوبات التي يواجهها الميناء والسبل الكفيلة بمعالجتها بصورة دائمة.

و أجاب مدير إدارة التخطيط والتسويق والمعلومات بالمؤسسة عن الاسئلة المباشرة الموجهة إليه من الصحفيين حول أوضاع ميناء المكلا من زوايا مختلفة ملاحيا” وفنيا” وتشغيليا” واداريا” وماليا” مما كون لديهم صورة واضحة عن نشاط ميناء المكلا و الخدمات التي يقدمها ودوره الاقتصادي المحوري .

وبعدها قام الوفد الصحفي الزائر بمعية الأستاذ بن هشان و موظفي الهلال الأحمر بجولة ميدانية على متن القاطرة البحرية المقدمة من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة ، و اطلعوا من طاقم القاطرة الحديثة على مميزاتها و دورها في تسهيل اعمال دخول وخروج البواخر بالمنياء .

وفي ختام الزيارة أعرب الأستاذ بن هشان عن جزيل شكر وامتنانه للوفد الصحفي على هذه الزيارة التي حظيت بها مؤسسة موانئ البحر العربي والتي من خلالها سيتعرف قرأ الصحف الاجنبية على ميناء المكلا و نشاطه التجاري و منجزاته المحقق في خدمة الوطن .

هذا وقد قام الصحفيون الأجانب بزيارة لعدد من المرافق و المؤسسات الحيوية بالمكلا وكذا بعض المشاريع التنموية التي أجريت بعد تحرير مدينة المكلا ، وتم إجراء لقاءات مختلفة مع جهات حكومية اخرى .

 

 

 

استطلاعات الرأي

ماتقيمك للموقع ؟
 

الدخول للبريد



حالة الطقس

القائمة البريدية

الاسم:

بريدك: